الطريق المستقيم
  rasail
 

رسالة في التدخين
ادارة الموقع le 18/09/2008, 22 10 08 (UTC)
 الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فإن الأدلة على تحريم التدخين واضحة، وهي تقوم على أصل من أصول الدين المتعلق بحفظ النفس وصيانتها، فكل ما يؤدي إلى إفساد النفس والمال يكون حراماً باتفاق أهل العلم، والدخان لا شك مضر ضرراً حتمياً بالجسد بإجماع أهل الاختصاص وعليه يكون حراماً بدليل ما رواه أبو سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( لا ضرر ولا ضرار ) وهو حديث صحيح بل هو قاعدة عامة لا يصح بأي حال من الأحوال

تجاوزها، والتدخين كما أشرت مضر بالصحة فيكون حراماً من هذا الباب والله سبحانه أعلم

رد شبهات:

الشبهة الأولى: القول بأن التدخين شيء، والأصل في الأشياء الإباحة لم يرد دليل التحريم.

أقول هذا قول باطل لا يستقيم مع هذه المسألة من بابين ، الأول : أن المسألة تتعلق بالتدخين أي بالفعل لا بالشيء، والحكم على الفعل يختلف عن الحكم على الشيء، ولا شك أن قاعدة الأصل في الأشياء الإباحة لا تتعلق بهذا الفعل. الثاني: لا يشترط من كون الشيء مباحاً جواز استخدامه، فعلى سبيل المثال استخدام السم لأغراض صحيحة كقتل الكلاب العقورة أو الفئران وما إلى ذلك جائز، وأما شربه فمحرم لما فيه من ضرر يقع على الإنسان، وكذلك فإن الثوم والبصل من المباحات إلا أن أكلهما وقت الصلاة منهي عنه كما في الحديث الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن هاتين الشجرتين الخبيثتين وقال من أكلهما فلا يقربن مسجدنا وقال إن كنتم لا بد آكليه فأميتموهما طبخاً قال يعني البصل والثوم . حسنه الألباني

ومعلوم أن هذا النهي كان لمن أراد أن يأتي المسجد،فيمنع عن شيء مباح لما ينتج عنه من رائحة خبيثة يتأذى منها المسلمون، والمقصود كما ذكرت أنه لا يشترط من الكون الشيء مباحاً جواز استعماله.



الشبهة الثانية: أن الضرر المحرم لا يكون إلا إذا كان تأثيره محتماً ومباشراً.

أقول : هذه الشبهة أسقم مما قبلها،فإن الحديث عام ، فضرر اسم جنس نكرة جاء في سياق النفي فدل على عموم، والقاعدة المتفق عليها بين أهل العلم تنص على أن الأصل في عموم اللفظ لا في خصوص السبب،وإخراج فرد من أفراد العام يحتاج إلى دليل خاص، ولا دليل هنا فيبقى العام على عمومه وهذا بين للغاية.



الشبهة الثالثة: أن هنالك أموراً مباحة يحرم استخدامها كأكل السكر لمن أصيب بمرض السكري، أما من لم يتأذَ بأكل السكر فلا يحرّم عليه، وكذلك التدخين، وإلا لحُرِّم أكل السكر بعموم لاحتمالية ضرره.

أقول وبالله التوفيق: هذه مسألة مختلفة عن سابقتها، فهنالك فرق بين أن يقع ضرر على إنسان بسبب مشكلة معينة قد تكون خاصة به، وبين ما يكون عاماً كالتدخين، فالتدخين حتما مضر بالصحة فيحرم لذلك، سواء كان تأثير ضرره مباشراً أو لا لعموم السياق كما أشرت إلى ذلك، أما ما يكون ضرره خاصاً ببعض الناس لمرض معين،ويكون في أصله مباحاً فهذا لا يحرم إلا على من يتأذى به على الحقيقة،وإلا لو ذهبنا إلى تحريم كل ما قد يؤدي إلى وقوع ضرر، فسنقول بتحريم كل شيء، مثال ذلك من يذهب إلى المسجد بسيارته فقد يتعرض في طريقه إلى خطر الحوادث وغيرها، وهكذا من يأكل الطعام فقد يغص ويتأذى بذلك، وما إلى ذلك ،وهذا حتماً لا يقوله أحد، فبناء المسألة قائم على أن ما كان الضرر في أصل مادته فهو محرم حتماً كالدخان للحديث الصحيح، أما ما لا يكون مضراً بأصل مادته كالسكر لكنه قد يؤدي إلى ضرر، أو يكون ضرره خاصاً ببعض الناس دون بعض، فهذا لا يسار إلى القول بتحريمه حتى يصبح ضرره حتماً على من وتأذى به .

وهنالك أدلة أخرى على تحريم التدخين كالإسراف إلا أنها ليست أدلة واضحة وهي عامة، والله سبحانه أعلى وأعلم
فيكفي ان نقول التدخين السبب الرئيسي في الوصول الى المخدرات فلدا يجب ان لا اقرب التدخين حتى لا نصل الى المخدرات وما شبه ذلك من محرمات اخرى


مقتبسة من موقع
http://quran.maktoob.com/vb/quran15751/
 

رسالة في المخدرات
ادارة الموقع le 18/09/2008, 21 09 56 (UTC)
 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: فإن الشريعة الإسلامية جاءت لتحقيق مصالح العباد ودفع أنواع المضار عنهم . لهذا فقد حاربت الشريعة وحرمت تناول المسكرات والمخدرات بأنواعها المختلفة لما فيها من ضرر واضح على الإنسان في صحته وعقله وكرامته وجسده وماله ، وحياته ، وحفظ هذه من مقاصد الشريعة الإسلامية. فمن المعلوم أن الضرر الناجم عن تعاطي المسكرات والمخدرات متعدد الجوانب سواء كان ذلك على الشخص ذاته أو أسرته أو أمته ومجتمعه . فالمخدرات والمسكرات بأنواعها المتعددة وأسمائها المختلفة كلها حرام . بسبب ما فيها من الضرر المؤكد الحصول كالحشيشة ، والأفيون ، والكوكايين ، والمورفين وغيرها . الأدلة : 1.لضررها الجسيم بالنفس والمال والمجتمع والعقل . 2.ما رواه أحمد في مسنده وأبو داود عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : (( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر )) . 3.وحكى القرافي في فروقه وابن تيمية في فتاويه :" أن تحريم الحشيشة فيها الإجماع . وأن الأئمة الأربعة لم يتكلموا فيه لأنها لم تكن في زمانهم" . 4.وكذلك فإن الاتجار بالمخدرات بيعاً ، وشراءً ، وتهريباً ، وتسويقاً ، وزراعةً ، وربحاً كله حرام كحرمة تناول المخدرات لأن كل ما يؤدي إلى الحرام فهو حرام . والله تعالى أعلى
فايها الشباب كفاكم من قتل انفسكم بالمخدرات فهل تعلم ان
هل تعلم :

أن مدمن الكلوروفورم يفقد الإحساس .

هل تعلم :

أن مدمن الكوكائين يلاحظ عليه اتساع حدقة العين ، شحوب اللون ، سرعة ضربات القلب و ارتفاع بسيط في درجة الحرارة .

هل تعلم :

أن السينيكويشي يسبب للمدمن ضعف الذاكرة .

هل تعلم :

أن مدمن الحشيش المخدر يصاب بـ التهابات في الجيوب ، التهابات في البلعوم ، التهابات الشعبية ، انتفاخ الرئة و اضطرابات نفسية .

هل تعلم :

أنه يقل إنتاج الطالب والعمل إثر تعاطيه للمخدرات وهذا يكون سبب رئيسي في رسوب الطالب .

هل تعلم :

أن من أهم الأسباب التي أدت إلى سقوط النجم العالمي ما رادونا هو تعاطي المخدرات ( سقط في الوحل ) .

هل تعلم :

أن رفاق السوء هم أول الطريق نحو السقوط في دوامة الإدمان ( فأختر صديقك بعناية ) .

هل تعلم :

أن 60 ملجم من مادة النيكوتين قادرة على قتل إنسان بالغ لو أعطيت له دفعة واحدة عن طريق حقنها في الوريد


هذه الصفحة مقتبسة من موقعي:
www.fatawah.com
و
www.awsnet.net
 

رسالة الى الاخوة الاعداء
ادارة الموقع le 18/09/2008, 21 09 41 (UTC)
  بسم الله الرحمن الرحيم
في زمن اشتدت فيه الحروب ضد الاسلام تاتي طائفة منالمسلمين تعين الاعداء على الحرب ضد الاسلام, الا انني اقول لكم يا اخوتي اتقوا الله الذي تسائلون به فكيف لكم ان تعينوا الكفار باسم الاسلام ضد الاسلام ويقتولون النفس التي حرم الله الا بالحق فان كنتم على حق فاتوا ببرهانكم ان كنتم صادقين والبلرهان يكون من الكتاب والسنة واقول لكم بانكم على ضلال وبرهاني من الكتاب والسنة
قال تعالى:" والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامةويخلد فيها مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا"و قال تعالى:" ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما" وقال تعالى:" من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا" وقالصلى الله عليه وسلم;" إذا إلتقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار قيل يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول قال لأنه كان حريصا على قتل صاحبه"وقال صلى الله عليه وسلم : "من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقى الله مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله "وقال:" من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنةوإن رائحتها لتوجد من مسيرة أربعين عاما"وهذا عن قتل الأبرياء مثلما نحن نرى اليوم
واقول لكم يا اخوتي الان وقبل فوات الاوان اتقوا الله وكفوا من تقتيل اخوانكم فماذا لو مت الان فكيف تقابل ربك ماذا تقول له ان سالك وقال لك :" ما فعل لك عبادي حتى تقتلهم ؟" ماذا لو قال لك:" من اعطاك الحق في القتل ؟" ماذا لو قال لك:" اين انت من قولي من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا". ما هي اجابتك وانت بين يديه؟
 

<-En arrière

 1 

Continuer->






Ajouter un commentaire à cette page:
Quel entrée commenter ?
Votre nom:
Votre adresse e-mail:
Votre message:

 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
compteur gratuit